حوار مع سميح طوقان مؤسس ورئيس مجموعة مكتوب Maktoob


مؤسس ورئيس مجموعة “Maktoob”: سنزود المجتمع العربي بحلول التجارة الإلكترونية وخدماتها

سميح طوقان: لدينا 6 ملايين مشترك في مكتوب.. وانتظرونا قريبا في تلفزيون مكتوب

مبيعات الكتب عبر الإنترنت في ازدياد مستمر وتدل على وعي القارئ العربي بأهمية الخدمة

قررنا عدم تطوير أي خدمات باللغة الإنجليزية والتركيز على تقديم جميع خدمات باللغة العربية

لا بد من إشراك القطاع الخاص بشكل أكبر لتطوير وإدارة حلول الحكومة الإلكترونية

نشتري المواقع الناجحة لمساعدتها على الانتشار بشكل أكبر أوسع

 

الرياض: حبيب عبدالله

*أغلب مستخدمي الإنترنت في العالم العربي وكثير من الدول يعرفون “Maktoob” ويستفيدون من خدماته المتنوعة، حتى أصبح أكثر المواقع العربية شعبية في تقديم البريد الإلكتروني، وتحول هذا الموقع الذي أنشأه الأردني سميح طوقان عام 2000م إلى أكبر مجتمع متكامل في العالم ناطق باللغة العربية على الإنترنت حيث بلغ عدد المشتركين بالموقع أكثر من ستة ملايين مستخدم.

وقال طوقان مؤسس ورئيس مجموعة مكتوب في حوار خاص مع “الشرق الأوسط” أن موقع “Maktoob” الذي أسسه في بيت عائلته في عمان أصبح مجموعة مواقع وهي بريد مكتوب وموقع سوق وموقع عربي وموقع كاش يو وموقع أدب وفن، وهي علامات تجارية مسجلة لشركة (Maktoob.com Inc) وأشهرها هو الموقع الأم بريد مكتوب إضافة إلى موقع أدب وفن المخصص لبيع الكتب إلكترونيا، وأكد طوقان سعيهم الدائم في مجموعة مكتوب إلى نشر استخدام اللغة العربية على الانترنت، وقال أن خدمة البريد الإلكتروني تعد أهم التطبيقات التي أنتجتها شبكة الإنترنت وستكون المدخل الرئيسي إلى العالم العربي، وسميح طوقان الذي يعمل رئيسا تنفيذيا لمجموعة مكتوب ما زال يمثل الرجل البسيط الذي يحب قضاء أغلب الأوقات في بيت عائلته القديم في وقت أخذ فيه عالم الإنترنت أفرادا كثيرين من عائلاتهم، وهو حاصل على شهادة البكالوريوس في الهندسة من بريطانيا والماجستير في إدارة الأعمال من فرسنا وعاد إلى الأردن ليعمل مستشارا في مجال التكنولوجيا قبل أن يشرع في الانتقال إلى عالم مكتوب المتنوع. 

ما معنى مكتوب وما هي الرؤية التي تعملون من خلالها؟

“مكتوب” كلمة عربية معناها “رسالة” سبق عصره بمدة زمنية طويلة ويكفي أنه عندما بدأ العمل لم تكن لوحات الكمبيوتر باللغة العربية الشائعة مما اضطر الشركة إرسال ملصقات عربية للصقها على المفاتيح الإنكليزية، وأنشأت موقع “مكتوب” أول مرة على سبيل التجربة ورأيت أنه لا بد من استخدام اللغة العربية كلغة أساسية مع استخدام العالم العربي لشبكة الإنترنت، والسبب أن معظم العرب لا يتكلمون الإنجليزية ويفضلون استخدام لغتهم القومية، ورؤيتنا هي أن نقود عالم الإنترنت العربي في تزويد المجتمع العربي بإطار إبداعي وهام من الاتصالات والمحتوى وحلول التجارة الإلكترونية وخدماتها، وهدفنا أن نصل لنسبة 50% من المستخدمين العرب كمستخدمين لخدمات مكتوب.

 

ما واقع مكتوب الآن بعد مرور أكثر من ست سنوات على تأسيسه؟

تأسست شركة مكتوب في عام 2000م كأول بريد الكتروني عربي على الانترنت، وأسسها معي كلا من الخبير في إدارة الأعمال وتطوير الأنظمة حسام خوري والرئيس التنفيذي لشركة أرامكس العالمية فادي غندور، وتطور ليصبح أكبر مجتمع عربي ويحتوي على أنواع مختلفة من الخدمات فبالإضافة إلى البريد يوجد خدمات أخرى كالأخبار والمدونات والنقاشات وخدمات الاتصال والتسوق والترفيه، إضافة إلى ذلك فقد تطور مكتوب من موقع إلى مجموعة مكتوب وهي عبارة عن عدة شركات ومواقع منها موقع SOUQ.com (المزاد العربي الالكتروني)، وموقع Araby.com (أول محرك بحث عربي على الانترنت)، وموقع  cashU.com (بطاقة الدفع الآمنة للتسوق عبر الانترنت)، وبلغ عدد الموظفين حاليا أكثر من 150 موظفا في الأردن والسعودية والكويت ودبي ومصر.

 

كم بلغ عدد المشتركين في مكتوب، وهل هذا الرقم كان عند طموحكم؟

بريد مكتوب مثل نقطة تحول مهمة في تطور الانترنت في المنطقة، ومنذ انطلاقه ارتفع عدد مستخدمي مكتوب لأكثر من 18 ألف مستخدم وذلك خلال الستة اشهر الأولى، ومن ثم لأكثر من 115 ألف مستخدم خلال السنة الأولى، وبلغ عدد المشتركين المسجلين لدى مكتوب حاليا أكثر من الستة ملايين مستخدم، أكثر من أربعة ملايين منهم زائرين ومستخدمين فعالين شهريا، وباعتقادنا أن مكتوب كان ولا يزال الموقع العربي الأول، وسنقوم قريبا بتدقيق أرقام الزوار من قبل شركات عالمية متخصصة في هذا المجال لإضفاء مصداقية وشفافية أكبر على هذه الأرقام.

هل تعتقد أن شركة مكتوب أصبحت من أهم شركات الانترنت في العربية؟

نعم أصبحت “Maktoob” كذلك والدليل أنها تضم أكبر مجتمع عربي على الانترنت، وفيها أو بريد عربي إلكتروني وأول مزاد إلكتروني عربي وأول محرك عربي إذا فهي المبادر الأول لتقديم خدمات رائدة للعالم العربي، إضافة إلى أنها شركة رابحة منذ عام 2003م، وتظهر مكتوب معدلات نمو عالية في عدد المستخدمين ونسبة عوائدها، كما أن إدارة مكتوب ذات خبرة عالية مع منظور عالمي قوي ومعرفة محلية، وتعمل الشركة على التطوير اليومي واستخدام أحدث التكنولوجيا العالمية.

 

أين وصل اعتمادكم على التمويل الذاتي لمجموعة مكتوب حيث أن التمويل بالسابق من قبل بعض البنوك؟

مكتوب منذ سنة 2003م شركة رابحة تعتمد على نفسها ذاتيا ولكن هناك عدة استثمارات جديدة مثل محرك البحث العربي Araby.com والمزاد الالكتروني SOUQ.com .. فهذه الاستثمارات تم تمويلها بدخول شريك استراتيجي وهو مجموعة أبراج كابيتال وهي من أكبر الشركات المالية في الشرق الأوسط ومكاتبها الرئيسية في دبي.

لماذا اعتمدتم في مبيعاتكم على البطاقات مسبقة الدفع بدلا عن بطاقات الائتمان البنكية؟

لأن نسبة مستخدمي البطاقات الائتمانية صغيرة جدا في العالم العربي وهذه مشكلة ظاهرة على مستوى الوطن العربي، وهناك سبب آخر أيضا وهو أن كثير من المتسوقين عبر شبكة الإنترنت لا يريدون استعمال هذه البطاقات لأنهم خائفين وغير متأكدين من مستوى الأمنِ على الشبكة، وكذلك في بعض الدول كسوريا وليبيا مثلا ليس فيها بطاقات الائتمان، ووجدنا أن بطاقة النقد المدفوعة مسبقا والتي أطلقنا عليها CashU، مفيدة وسهلة جدا خصوصاً للطلاب والشباب الذي لا يملكون حسابات بنكية أو لا يثقفون بالتعامل عبر الإنترنت، وبإمكان الجميع شراء هذه البطاقات المدفوعة من شركاء مكتوب في أي مكان ويمكن معرفة نقاط البيع عبر الاتصال بمكتوب، ليتسنى للجميع التسوق بكل أمان وراحة بال عبر شبكة الإنترنت وما تقدمه مجموعة مكتوب.

هل هناك مقارنة حاليا بين بريد مكتوب والمواقع العالمية مثل هوتميل وياهو والآن جوجل؟

نعم فالمقارنة واجبة ومهمة لأننا نريد أن نقدم للمستخدم العربي خدمات تنافس الخدمات العالمية، ومع أن الموارد المتاحة للشركات العالمية أكبر بكثير من قدراتنا إلا أننا تمكنا من تقديم خدمات قوية ومنافسة، ومع زيادة إمكانياتنا المالية والتقنية سنتمكن من تحسين خدماتنا والوصول إلى العالمية.

 

كيف تتعاملون مع هذه المنافسة الجادة والصعبة شهرة وقيمة وخدمة؟

نحن ندرس بشكل مستمر ما تقدمه الشركات العالمية ونحاول تقديم خدمات مماثلة وحتى جديدة للمستخدم العربي، نحن لا نسعى إلى إعادة اختراع العجلة فإذا كان هناك تكنولوجيا أو خدمة موجودة فنقوم بشرائها والاستثمار فيها وإضافة البعد العربي والمحلي لها، فمثلا قمنا باعتماد تكنولوجيا ترويجية لمحرك البحث Araby.com وطورناها لتلبي احتياجات المستخدم العربي.

هل هناك حواجز اجتماعية نجح مكتوب في اجتيازها؟

مكتوب مجتمع عربي موحد يخدم جميع العرب أينما وجدوا ولكننا نسعى أيضا لأن نقدم محتوى يخدم الدول العربية بشعوبها وثقافتها المختلفة، فمثلا نقدم المحتوى المتخصص للمستخدمين في الكويت أو السعودية أو أي بلد عربي آخر بالإضافة إلى تقديم المحتوى العربي العام.

 

بالنسبة لخدمة بيع الكتب والأفلام كيف وجدتم الإقبال عليها من قبل المواطن العربي؟ وهل هناك منافسة مع المواقع الأخرى العربية؟

لقد قمنا بشراء موقع أدب وفن مناصفة مع شركة أرامكس المتخصصة في خدمات الشحن والتوصيل، ووجدنا الإقبال على بيع الكتب جيد جدا من قبل المواطن العربي، ولاحظنا اهتماما خاصا من قبل المواطن العربي القاطن خارج الوطن العربي، في أوروبا وأمريكا على سبيل المثال، أما من حيث المنافسة فيوجد موقع أو موقعين في الوطن العربي يقدمان هذه الخدمة.

 

كيف تجدون واقع بيع الكتاب العربي من خلال الإنترنت؟

أرقام المبيعات والزوار للموقع في ازدياد مستمر مما يدل على اهتمام المواطن العربي بهذه الخدمة، حتى وإن وجدت بعض الصعوبات مثل طرق الدفع والجمارك بين الدول العربية المختلفة والتي تشكل عوائق مهمة، ونتوقع مستقبلا أفضل مع انتشار طرق الدفع المختلفة وزيادة الكتب المعروضة وارتياح المستخدم بشكل اكبر لاستخدام الانترنت للشراء.

ما دور موقع أدب وفن الثقافي ضمن مجموعة مكتوب؟

أدب و فن هو موقع مختص بالتجارة الالكترونية العربية يهدف إلى المساهمة في نشر الثقافة العربية في مختلف أنحاء العالم ومن خلاله يمكن الحصول على أهم الإصدارات العربية وأحدثها من الكتب والأعمال الموسيقية (أقراص مدمجة وأشرطة) الأفلام بالإضافة إلى برامج الكمبيوتر ( (DVDو VHS)).

ويهدف هذا الموقع الالكتروني العربي لأن يصبح مركزاً رئيسياً للتسوق على الانترنت في المجتمعات العربية في مختلف أنحاء العالم، وتعرض منتجات أجنبية مماثلة تتعلق بالعالم العربي، وهدفه الأساسي هو خدمة العرب في البلدان العربية و حول العالم بأسره، بالإضافة إلى العرب المقيمين في الولايات المتحدة وكندا واستراليا وأوروبا وأفريقيا، وجميع الأفراد والمؤسسات التي لها مصلحة في منطقتنا من العالم.

وتسعى شركة مكتوب إلى إرضاء العميل إلى أقصى حد والمحافظة على العلاقة مع العملاء، وإن شبكة أدب وفن تبذل كل الجهود لتأمين ما لا يجده الزائر متوفراً، و ذلك بغرض تطوير الأداء و توسيع شبكة السلع والخدمات المتوفرة على الموقع، وفي العامين المقبلين سوف توسع شبكة أدب وفن نطاق عملها وعملياتها لتشمل المزيد من المنتجات مثل الملابس الإسلامية والعربية، والمنتجات الغذائية وأوسع نطاق للسلع التجارية الإسلامية، وبالإضافة إلى مكتب بيروت، تم افتتاح مركز شحن جديد في عمان، مما يجعل لشبكة أدب وفن فرعين رئيسيين، و قريباً سوف يتم افتتاح فروع أخرى في السعودية ومصر ولندن ونيويورك.

كيف تضعون عامل اللغة العربية على الإنترنت وما يهددها من مخاطر العولمة والتقنية في خطط تطوير مجموعة مكتوب؟

عندما بدأنا مشروع مكتوب كانت نسبة استخدام الواجهة الإنجليزية أكثر من 20% أما اليوم فلا تتعدى هذه النسبة 5% فقررنا عدم تطوير أي خدمات باللغة الإنجليزية مستقبلا والتركيز على تقديم الخدمات باللغة العربية، نحن نؤمن بشكل كبير بأهمية نشر اللغة العربية على الانترنت ووجدنا أن المستخدم العربي يريد استخدام لغته الأم إذا كان هناك خدمات ومحتوى ذات جودة عالية، ومن الأمثلة على المشاريع الناجحة باستخدام اللغة العربية على الانترنت المدونات على مكتوب ومحرك البحث Araby.com.

 

هل هناك تحرك فكري مشابه للتحرك العربي في القاهرة للمحافظة على اللغة العربية من مخاطر العولمة؟

مجموعة مكتوب وخدماتها بشكل عام تهتم بنشر اللغة العربية على الانترنت وزيادة المحتوى الإلكتروني العربي، ونحن مستعدون للمشاركة ودعم أي مشروع له نفس الأهداف، وبشكل عام يمثل المحتوى الإلكتروني العربي ما نسبته مئة مليون صفحة مقارنة ببلايين الصفحات الإنجليزية, لذا فهو أضعف نسبيا ولكنه موجود ويتنامى ويجب تطوير المشاريع والخدمات التي تساعد على انتشاره بشكل أوسع.

برأيك ومن بين جميع الخدمات التي تقدمها شبكة الإنترنت؟ ما هي الخدمة الأهم، و لماذا؟

لقد كان وما يزال البريد الإلكتروني من أهم الخدمات التي تقدمها الانترنت فبواسطته أصبح التواصل أسهل وأسرع بشكل لم يسبق له مثيل، ويوجد اليوم خدمات أخرى تضاهي البريد الالكتروني من حيث الأهمية ومنها خدمة البحث عن المعلومة التي تقدمها محركات البحث، ومن الخدمات الواعدة والتي ستنتشر بشكل كبير خدمة المدونات التي تتيح لأي إنسان أن يصبح “صحفيا” وأن يدون أفكاره وآراؤه ويتواصل مع العالم، ومع ازدياد سعة خطوط الانترنت وتطور التكنولوجيا ستصبح خدمات الفيديو والصوت والصورة مهمة جدا على الانترنت بالمستقبل.

كونكم متخصصون في تقديم خدمات الإنترنت، كيف تقرؤون واقع الإنترنت في العالم العربي؟ ومستقبله؟

نحن من المؤمنين بشدة بمستقبل الانترنت في الوطن العربي، ويوجد اليوم 26 مليون مستخدم عربي لشبكة الانترنت وهذه النسبة تمثل حوالي 10% من سكان الوطن العربي وتعتبر نسبة متدنية مقارنة مع الاستخدام العالمي، ولكن الشيء المهم هو أن معدل الزيادة لهذه الأرقام عالي جدا ومن المتوقع أن تتضاعف الأرقام خلال السنوات القليلة القادمة، حيث أصبحت الانترنت جزءاً لا يتجزأ من عالمنا.. والعالم العربي ليس بمنفصل عن العالم حتى ولو تأخر، أكثر من نصف سكان الوطن العربي من الشباب وكما نعلم جميع الشباب في المدارس والجامعات من مستخدمي الانترنت وتوقعاتنا أن ينتشر استخدام الانترنت بشكل أوسع وأكبر في السنوات القادمة.

الواقع يشير إلى تخلف الحكومة الإلكترونية في الدول العربية فما الحلول برأيك؟ ودور مكتوب في هذا الجانب؟

لقد أثبتت الحكومات كعادتها عدم جدواها في تطوير مثل هذه المشاريع وللأسف سمعنا عن كثير من هذه المشاريع منذ 5 سنوات أو أكثر ولم نرى شيئا يغير ويسهل حياه المواطن، أحد الحلول هي إشراك القطاع الخاص بشكل أكبر لتطوير وإدارة حلول الحكومة الإلكترونية أما إذا بقيت منحصرة في الحكومات فلا أعتقد أننا سنرى أي تقدم ملموس قريبا، و حاليا ليس لمكتوب أي دور في هذا المجال.

 

ما دور مجموعة مكتوب في تطوير خدمات الإنترنت في العالم العربي أو تقديم الحلول لذلك؟

مجموعة مكتوب تقدم العديد من الخدمات وأهمها موقع مكتوب ومحرك البحث Araby.com والمزاد الإلكتروني SOUQ.com وبطاقة الدفع الالكتروني cashU.com، كذلك فإن مجموعة مكتوب تقوم بتطوير مواقع وخدمات بشكل مستمر وتشتري مواقع ناجحة لضمها إلى المجموعة ومساعدتها على الانتشار بشكل أكبر أوسع.

 

الشارع العربي مهتم بالسياسة بحكم ظروفه، ما هي النوافذ السياسية التي يتعامل معها مكتوب ويتواصل من خلالها مع المشتركين؟

السياسة جزء مهم في مجتمع مكتوب فهناك قسم متكامل للأخبار يمكن المستخدمين من قراءة الأخبار ومناقشتها والتفاعل معها، كذلك هناك خدمة المدونات والتي تنتشر بشكل كبير وعلى مكتوب الكثير من المدونين السياسيين والصحفيين وغيرهم من المهتمين بالسياسة، بالإضافة إلى ذلك يقدم مكتوب خدمات المنتديات حيث يتناقش المستخدمين حول جميع الأمور ومنها السياسية.

ما أبرز الخدمات التي تخططون لإطلاقها بالمستقبل؟

أبرز خدمة سنطلقها قريبا هي خدمة تلفزيون مكتوب وهو محطة معلوماتية وترفيهية سيتم إطلاقها على قمر نايلسات وكذلك تبث على شبكة الانترنت، وهذا المشروع هو شراكة بين مكتوب وقنوات mbc و Showtime، ولا نستطيع التحدث بشكل كبير عن فكرة هذه القناة لأنها جديدة وانتظروا مفاجأتها، إضافة إلى ذلك فنحن ندرس حاليا نقل خدمات التلفزيون والإذاعات الأخرى عبر موقع مكتوب.

– ما مدى تعاونكم مع شركات الإنترنت العالمية كشركة الماسنجر وسكيب وغيرها؟

نحن نتعاون في بعض الأحيان مع بعض الشركات العالمية التي تقدم لنا حلولاً تكنولوجيةً غير موجودة لدينا كتعاوننا مع شركة فاست النرويجية لحلول محركات البحث، كذلك نتعاون مع شركة سكيب لتقديم ماسينجر Maktoob– Skype وتوزيعه من خلال موقعنا وتمكين المستخدمين من الدفع عن طريق خدمة cashU لخدمات سكيب المختلفة.

*نشر الحوار في صحيفة الشرق الأوسط 3 يونيو من عام 2005م

http://www.aawsat.com//details.asp?section=6&issueno=10414&article=421953&feature=

  

مجموعة مكتوب

تتكون مجموعة شركة مكتوب من أربع أقسام رئيسية:

1- Maktoob.com (أكبر مجتمع عربي على الانترنت)

بداية كان تركيز شركة مكتوب على خدمة البريد الالكتروني العربي, غير أنها بعد ذلك طورت خدمات عديدة جذبت المستخدمين، وتتكون خدمات مجتمع مكتوب بشكل رئيسي من البريد, الأخبار, المنتديات, المدونات, النقاشات, الألعاب, الموبايل, المرأة, الزواج, الرياضة و الكثير من الخدمات الأخرى.

بلغ عدد الصفحات المشاهدة شهريا 70 مليون صفحة، وعدد الزوار شهريا (الغير متكررين) 4 ملايين زائرا.

2- Souq.com  أول مزاد وسوق الكتروني

تأسس souq.com في عام 2006م كأول سوق ومزاد الكتروني عربي يقدم خدماته التجارية للمشترين والبائعين، أما اليوم فيمثل موقعا معروفا في دبي بمعدلات نمو مرتفعة ويتم التخطيط للتوسع في المملكة العربية السعودية خلال عام 2007م.

بلغت قيمة المعاملات التجارية من خلال الموقع لعام 2006م  (4.9) مليون دولار، وبلغ عدد الصفحات المشاهدة شهريا 2 مليون، وعدد الزوار شهريا (الغير متكررين): 100 ألف زائرا.

3- Araby.com أول محرك بحث عربي على الانترنت

تأسس موقع عربي في النصف الثاني من عام 2006م ورغم كونه جديدا ومنافس مباشر لموقع جوجل, فإنه يستخدم تكنولوجيا تفهم قواعد اللغة العربية وحاجة المستخدمين العرب، وما زال موقع عربي في مراحله الأولى و عام 2007م سيكون مهما وحافلا حيث سيتم تسويق ونشر هذا الموقع بشكل كبير.

بلغ عدد الصفحات المشاهدة شهريا 1.5 مليون، وعدد الزوار شهريا (الغير متكررين): 230 ألف زائرا.

4- بطاقات كاش يو Cashu ( بطاقة التسوق الآمنة عبر الانترنت)

كاش يو هي طريقة دفع آمنة للتسوق عبر الانترنت تهدف لحل مشاكل التزوير والسرقة في التسوق الالكتروني تأسست في عام 2002م من قبل مكتوب, وقد ساعدت المتسوقين عبر الانترنت على شراء المنتجات والخدمات بأمان وسهولة ودون أي تعقيدات، فقدمت حلا لمشاكل التجارة الالكترونية في المنطقة، كاش يو هي بطاقة مدفوعة مسبقا تباع من قبل عدد من الموزعين في المنطقة، ويستطيع مستخدمي كاش يو الشراء من خلال شبكة تتضمن المئات التجار العالميين مثل: Skype, والتجار العرب في المنطقة.

إضافة إلى المواقع الأخرى التابعة لمجموعة مكتوب مثل عرب سبورت (Arabsport) وهو أكبر مجتمع رياضي عربي على الإنترنت، وموقع (strategiy) وهو أكبر موقع مختص بالإعلام و أخبار الشركات في الشرق الأوسط، إضافة إلى أهم موقع حاليا وهو موقع أدب وفن (adabwafan)وهو محطة التسوق الإلكتروني للكتب، والأفلام العربية ويعتبر موقع مختص بالتجارة الالكترونية العربية.

One Response to حوار مع سميح طوقان مؤسس ورئيس مجموعة مكتوب Maktoob

  1. التنبيهات: وداعا مكتوب - دفاتر التدوين

يمكنك دائما كتابة رد أو تعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: